القائمة الرئيسية

الصفحات

ليفاندوفسكي والحقائق التي تزيد من فرصتة في الحصول علي جائزة "الأفضل"

 

ليفاندوسكي والحقائق التي تزيد من فرصتة في الحصول علي  جائزة الأفضل
اللاعب روبرت ليفاندوفسكي

ينافس البولندي روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم بايرن ميونخ، على نيل جائزة "الأفضل" المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، للعام الثاني على التوالي.


صاحب الـ (33 عاما) حصل على الجائزة لأول مرة في مسيرته العام الماضي بعدما حصد أعلى نسبة من الأصوات، متفوقا على البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي.


ودخل الدولي البولندي القائمة النهائية للمرشحين لنيل الجائزة عن عام 2021، رفقة المصري محمد صلاح، نجم ليفربول، وليونيل ميسي، لينتظر الإعلان عن هوية الفائز يوم الاثنين المقبل في حفل فيفا السنوي.


وإليك بعض الحقائق التي تعزز فرص ليفاندوفسكي في الحفاظ على الجائزة للعام الثاني على التوالي:


أنهى ليفاندوفسكي موسم (2020-2021)، هدافا للدوريات الأوروبية برصيد 41 هدفا، ليظفر بجائزة الحذاء الذهبي لأول مرة في مسيرته.


وبشكل عام، يعد ليفاندوفسكي أكثر من سجل أهدافا في أوروبا على مدار عام 2021 بمختلف المسابقات، وذلك بإحرازه 58 هدفا بقميص الفريق البافاري، فضلا عن توقيعه على 11 هدفا مع منتخب بولندا.


ويتفوق البولندي روبرت ليفاندوفسكي بفارق 15 هدفا عن أقرب ملاحقيه، وهو الفرنسي كيليان مبابي، مهاجم باريس سان جيرمان.


واستطاع ليفاندوفسكي تسجيل هدف كل 69 دقيقة، وذلك خلال 47 مباراة رسمية ظهر بها في 2021، وهو أفضل معدل محقق بين كافة لاعبي الدوريات الأوروبية الـ5 الكبرى الذين خاصوا 550 دقيقة على الأقل.


كما يملك ليفاندوفسكي أفضلية على منافسيه بثبات مستواه طيلة العام المنقضي، مقارنة بصلاح، الذي بزغ نجمه في النصف الثاني من العام، فيما خفت بريق ميسي منذ انتقاله إلى سان جيرمان في آب/أغسطس الماضي.


وشهد عام 2021 تحطيم هداف البايرن مجموعة من الأرقام القياسية، على رأسها وصوله إلى 43 هدفا في الدوري على مدار العام المنصرم، متجاوزا إنجاز جيرد مولر الأسبق الذي تحقق قبل نحو نصف قرن.


كما حقق البولندي روبرت ليفاندوفسكي رقما آخر في البوندسليجا العام الماضي بتسجيله 120 هدفا خارج الديار، محطما بذلك رقم كلاوش فيشر السابق.


ونجح بايرن ميونخ في شباط /فبراير من العام الماضي حصد لقبه السادس في غضون 12 شهرا، وذلك بتتويجه بطلا لكأس العالم للأندية.


وحصل ليفاندوفسكي آنذاك على جائزة أفضل لاعب في مونديال الأندية، ليحمل جائزة الكرة الذهبية للبطولة، متوجا مشواره مع فريقه نحو تحقيق السداسية التاريخية.


كما وشارك ليفاندوفسكي في 8 مباريات بدوري أبطال أوروبا على مدار عام 2021، سجل خلالها 11 هدفا.


وأسهمت تلك الأهداف في تحقيق بايرن الفوز بكافة المباريات التي شارك بها هدافه الأول، فيما تجرع مرارة الخسارة في غيابه.


كما دون مهاجم بايرن رقما قياسيا في البطولة بوصوله إلى 22 فوز متتالي في دوري الأبطال، وهو ما لم يحققه أي لاعب آخر من قبل.



Reactions:

تعليقات

التنقل السريع